المعهد العلمي في محافظة وادي الدواسر { قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ }

جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار


تفضل بالدخول
wadimahadaldawaser
تفضل بالدخول بالضغط هنا

الزوار الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الأندية الصيفية
جامعة الإمام تفتتح (40) نادياً صيفياً في مختلف مناطق المملكة


جامعة الإمام تفتتح (40) نادياً صيفياً في مختلف مناطق المملكة
السبت 19/7 يستقبل نادي المعهد التسجيل
07-15-1433 09:11
بوابة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية تفتتح جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية هذا العام (40) نادياً صيفياً، حيث تنطلق أعمالها ونشاطاتها التربوية في المدينة الجامعية ومدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز للطالبات، والمعاهد العلمية التابعة للجامعة في مختلف مناطق المملكة ابتداء من يوم السبت 19/7/1433هـ ويستمر عملها لمدة (45) يوماً.
ورفع معالي مدير الجامعة رئيس اللجنة العليا المشرفة على النوادي الصيفية الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أباالخيل أسمى آيات الشكر والامتنان والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية - حفظهما الله - على دعمهما ورعايتهما الكريمة للجامعة ومنسوبيها بصفة عامة وللنوادي الصيفية بصفة خاصة، كما عبر معالية عن شكره وتقديره لأصحاب السمو الملكي أمراء المناطق على دعمهم الكريم وتوجيهاتهم السديدة بتسهيل إقامة النوادي الصيفية في مختلف مناطق المملكة.

وقال معالي مدير الجامعة: إننا في هذا العهد الزاهر بقيادة حكومة خادم الحرمين الشريفين أيده الله وسدد خطاه وايماناً من الجامعة بأهمية النوادي الصيفية ودورها في رعاية الشباب أثناء الاجازات الصيفية واستثماراً لأوقاتهم بالعلم النافع والبرامج المفيدة، ولمالها من دور في الاهتمام والعناية بالشباب من الجنسين وتعميق المفاهيم الشرعية السليمة والانتماء والولاء لهذا الوطن وولاة الأمر، وأثرها الفاعل في حماية الشباب من الأفكار الشاذة والمنحرفة وصقل مهاراتهم، وتنمية هواياتهم بما يعود عليهم بالنفع، لذا حرصت الجامعة على افتتاح اكبر عدد ممكن من النوادي الصيفية في مختلف مناطق المملكة.

ونوه معاليه أنه استمراراً للنجاحات التي تحققت للنوادي الصيفية في الاعوام الماضية بفضل الله ثم بالدعم السخي من القيادة الحكيمة، فإن برامج وأنشطة النوادي الصيفية لهذا العام تشتمل على العديد من الأنشطة والبرامج التربوية والعلمية والاجتماعية والرياضية والهوايات وممارسة المهارات تحت أشراف نخبة من أعضاء هيئة التدريس وعدد من مدرسي المعاهد العلمية بالإضافة إلى مشاركة عدد من الطلاب المشغلين في كل ناد صيفي، ودعى معاليه الشباب إلى المشاركة في النوادي الصيفية والاستفادة من اوقاتهم مما تقدمه هذه النوادي من برامج وفعاليات علمية وتربوية.كما شكر معالي الدكتور أبا الخيل معالي وزير التعليم العالي الأستاذ الدكتور خالد بن محمد العنقري الذي ساهم بتسخير كل ما أمكن لخدمة الجامعة وخدمة التعليم العالي وما ترتب على ذلك من تعزيز الدور الريادي للتعليم العالي في نهضة هذه البلاد بمباركة من ولاة الأمر فيها.
من جانبه، قال وكيل الجامعة لشؤون المعاهد العلمية رئيس اللجنة التحضيرية للنوادي الصيفية الاستاذ الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش: إن افتتاح برامج وفعاليات النوادي الصيفية لهذا العام قائلاً تم بفضل الله سبحانه وتعالى ثم بالدعم والرعاية الكريمة من القيادة الحكيمة، مبيناً بأن الجامعة بمتابعة وتوجيهات معالي مدير الجامعة حريصة على استمرار إقامة النوادي الصيفية سنوياً وتطوير أعمالها بهدف إشغال أوقات الشباب بما ينفعهم إذ أنهم رجال المستقبل وعتاده، ويؤمل منهم الكثير لخدمة دينهم ووطنهم وفق تطلعات القيادة الرشيدة لهذه البلاد, وعملت الجامعة بكل طاقاتها للتخطيط والإعداد لنجاح النوادي الصيفية، من خلال تسخير كافة الإمكانات والاعتناء باختيار المشرفين التربويين الأكفاء، وقدمت لهم الخطط والبرامج التربوية والتعليمية التي روعي فيها مناسبتها للفئات العمرية المشاركة وتلبيتها للاحتياجات النفسية والسلوكية بغية تقديم ما هو نافع ومفيد لهم وبالتالي حصولهم على مزيد من مهارات التعلم والتدريب والترفيه مما يساعد في بناء شخصياتهم وزيادة حصيلتهم العلمية والفكرية واستفادتهم التربوية، ليرتقى الشباب بسمو الهدف الذي يشارك من أجله مما يساهم بفاعلية في تكريس المعاني الإسلامية الصحيحة في شخصية الطالب وتربيته عليها واستشعاره لمعانيها في واقعه الحياتي واليومي, ودعم مشاركته وتفاعله في المجتمع بما يعود عليه بالنفع والفائدة مستلهماً ذلك من تعليم ديننا الإسلامي الحنيف والمرتكزات والثوابت التي تقوم عليها سياسة هذه البلاد في منهجية إسلامية شمولية ترتقي بالإنسان وتدعم لديه توجه العطاء في سلوكه وحب الخير والسعي إليه.

وبين الدكتور الدريوش في ختام حديثه أنه من المتوقع أن يستفيد من الأندية الصيفية ما يقارب 35 ألف طالباً وطالبة في مختلف مناطق المملكة.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 973


خدمات المحتوى


تقييم
1.00/10 (1 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الحقوق محفوظة للمعهد العلمي في محافظة وادي الدواسر - الأستاذ مبارك بن ناصر آل غراب