المعهد العلمي في محافظة وادي الدواسر { قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ }

جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار


تفضل بالدخول
wadimahadaldawaser
تفضل بالدخول بالضغط هنا

جديد الأخبار

الزوار الآن


تغذيات RSS

07-29-1434 11:32

"

بسم الله الرحمن الرحيم

سلام من الرحمن في كل ساعة ... وريح وريحانٌ وفضل وانعمُ

سلام الله أنــــــــــــــي مودعِ.. وعيناي من مد التفرق تدمع

فإن نحن عشنا يجمع الله بيننا... وإن نحن متنا فالقيامة تجمع

في صرح علم ومنارة و معرفة تلاقت النفوس المفعمة بمحبة الله عز وجل .. والأخوة الصادقة ..

فكان لملتقانا نتاج مميز .. وصدارة رائدة .. في معهد هدفه الإبداع والتفرد .. بقيادة ربان ماهر متمكن
وقفة تأمل وتفك...ر .....،،،

في هذه اللحظات الدموع تسابق الكلام , دموع لست أدري ما هي ؟! و
كلام يكاد القلب يضيق بما يحمله من ألم الفراق ..
أحبائي ..
هي هذه الحياة , محطات ومحطات , نقف في انتظار القادم من الأيام , وفي العيون دهشة وفي الفم سؤال وإرادتنا تدفع دوماً لاقتحام المستحيل , لنصنع منه وردة الحياة . لأن شرف الإنسان في نضاله وإقدامه وحلاوة الحياة في الكدّ والتعب والأمل في الوصول ..

كلمة شكر...,,,
ما الفضل إلا لأهل العلم إنهم... على الهدى لمن استهدى إدلاء
وقيمة المرءُ ما قد كان يحسنه... والجاهلون لأهل العلم أعداء
فعز بعلمك ولا تطلب به بدلا ...الناس موتى واهل العلم احياءُ

لا أعلم لمن أوجهها أإلى مدير فاضل أم وكيل مربي أم مدرس هو شيخ وعالم .. أم إلى زميل فاضل أم إلى موظفين أوفياء

لجميع الذين قضينا وإياهم مسافة العمر القصيرة هذه , للزملاء , أم للأساتذة المشايخ الذين بذلوا الكثير لنصل إلى شاطىء المعرفة والعلم .


همسة وفاء ...،،،
إلى السادة أعضاء هيئة التدريس المشائخ والمربين الذين ماقصروا جهدا معنا وبذلوا الغالي والنفيس .
فيا شيخي الفاضل ومعلمي المربي .
أنت المهارة في الأداء .. والسبق في العطاء .. والرمز للمشورة والتعاون..

**** لك يامن كنت رمز لكل فضيلة .. ويد عطا لكل خير .. ونبراسً لكل مقتدي ..تقف الاقلام عاجزة عن الكتابة .. وتحتار الحروف في المعاني .. فإن في القلب (احساس) عظيم وشعور كبير.. كيف لا !
و أنت من لخطواتك على دروبنا أثر . وفي أيامنا لحظات سعادة رسمتها أخلاقك النيرة تعاملاً راقي ومحبة صادقة وعطاء متجدد
اني رأيتك للمكارم عاشقا .. والمكرمات قليلة العشاقُ

سيعلوا الحب فوق الم الفراق تفاؤلا وأملا مشرقا بلقاء وتواصل ومحبة
وان لم يكن في الدنيا ففي الآخرة الملتقى باذن الله

(وفي الختام)
فيا أحبائي … إلى اللقاء في عالم نكبر فيه , وفي زمن نصنعه نحن .. وفي معرفة نحن روّادها …

وان فرقتنا الأيام وتباعدت الاجساد .. فإن في الصدر قلب ينبض بكمِ .. ويحيى بذكركم ..
ويسترجع لحظات حبكم و وفائكم .. ولقاءاتكم المفعمة بالحب والعطاء .. وبسماتكم الصادقة ..ونفوسكم المحلقة في سماء الخُلق .. وافق التأخي .
لن نقول وداعاً .. بل ستبقى الذكرى .. وصور المحبة شامخة في الذاكرة مع امل بلقاء..
ووعد بدعاء لاينقطع.. وحب متجدد لاينضب ..
نستودعك الله الذي لاتضيع ودائعه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته"


* نص الرسالة .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 4418


خدمات المحتوى


إبراهيم بن نادي مصطفى ـ
إبراهيم بن نادي مصطفى ـ

تقييم
9.13/10 (14 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الحقوق محفوظة للمعهد العلمي في محافظة وادي الدواسر - الأستاذ مبارك بن ناصر آل غراب